منتدى منشدات

منتدى منشدات

منتدى منشدات للبنات
 
الرئيسيةبحـثاليوميةقائمة الاعضاءالمجموعاتس .و .جالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 الحذاء الذهبى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة


*¤§(*§عضوة جديدة§*)§¤*

معلوماتاضافية
المشاركات : 72
التقييم : 254
النقاط : 1207
العمر : 14
الجنس : انثى
الدولة : مصر
الهواية : الرسم
المزاج :
أوسمة منتدى منشدات : [img][/img]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: الحذاء الذهبى   الجمعة يونيو 06, 2014 11:07 am

اَلْحِذاءُ ﭐلذَّهَبِيُّ
مُنْذُ زَمَنٍ بَعيدٍ،كانَتْ تَعيشُ في قَرْيَةٍ في بِلادِ ﭐلصّين ﭐمْرَأَةٌ مَعَ ﭐبْنَتِها وَﭐبْنَةِ زَوْجِها. كانَتْ تِلْكَ ﭐلْمَرْأَةُ تُحِبُّ ﭐبْنَتَها "نيانغ" كَثيرًا وَتَبْغَضُ ﭐبْنَةَ زَوْجِها "كيونغ"، فَتوكِلُ إِلَيْها جَميعَ ﭐلْأَعْمالِ ﭐلْمُتْعِبَةِ بَيْنَما تَسْتَريحُ هِيَ وَﭐبْنَتُها. كانَتِ ﭐلْمَرْأَةُ شِرّيرَةً حَقًّا.
في أَحَدِ ﭐلْأَيَّامِ طَلَبَتْ مِنْها ﭐلْخُروجَ لِـاصْطِيادِ ﭐلْأَسْماكِ لِسَدِّ جوعِهِما، ذَهَبَتْ "كيونغ" لِصَيْدِ ﭐلْأَسْماكِ وَعِنْدَما حَلَّ ﭐلظَّلامُ كانَتْ قَدِ ﭐصْطادَتْ أَرْبَعَ سَمَكاتٍ صَغيرَةٍ فَقَطْ. رَأَتْ "كيونغ" أَنَّ أرْبَعَ سَمَكاتٍ لَنْ تَسُدَّ جوعَ زَوْجَةِ أَبيها وَﭐبْنَتِها، فَأَطْلَقَتْ سَراحَها. سَبَحَتِ ﭐلسَّمَكاتُ ﭐلثَّلاثُ في ﭐلماءِ فَرِحاتٍ بِـﭑلْحُرِّيَّةِ، أَمّا ﭐلرّابِعَةُ فَقَدْ لاحَظَتْ "كيونغ" أَنَّها تَحَوَّلَتْ إِلى سَمَكَةٍ ذَهَبِيَّةٍ. عادَتْ "كيونغ" إِلىﭐلْمَنْزِلِ وَنالَتْ عِقابًا شَديدًا لِعَدَمِ إِحْضارِها لِلْأَسْماكِ.
في صَباحِ ﭐلْيَوْمِ ﭐلتّالي خَرَجَتْ "كيونغ" لِتَرْعى الْماعِزَ كَعادَتِها في كُلِّ صَباحٍ، فَخَطَرَ بِبالِها أَنْ تَتَوَقَفَ عِنْدَ ﭐلْمُسْتَنْقَعِ لِتَناوُلِ ﭐلْغَداءِ. جَلَسَتْ عِنْدَ ضِفَّةِ ﭐلْمُسْتَنْقَعِ وَفَجْأَةً تَلَأْلَأَتِ ﭐلْمِياهُ وَبَيْنَ ﭐنْعِكاساتِها أَطَلَّتِ ﭐلسَّمَكَةُ ﭐلذَّهَبِيَّةُ فاتِحَةً فَمَها تَتَأَمَّلُ "كيونغ". شَعَرَتْ "كيونغ" أَنَّ ﭐلسَّمَكَةَ جائِعَةٌ فَرَمَتْ لَها بِضْعَ حَبّاتٍ مِنَ ﭐلْأَرُزِّ.
مُنْذُ ذٰلِكَ ﭐلْيَوْم أَصْبَحَتْ "كيونغ" تَذْهَبُ كُلَّ يَوْمٍ إِلى ﭐلْمُسْتَنْقَعِ لِتَتَقاسَمَ طَعامَ ﭐلْغَداءِ مَعَ ﭐلسَّمَكَةِ، وكانَتْ تُحَدِّثُها كُلَّ يَوْمٍ كَأَنَّها إِنْسانٌ، فَتَرْوي لَها عَنْ مَشاكِلِها وَآمالِها. وهٰكَذا أَصْبَحَتا صَديقَتَيْنِ وتَبَدَّلَتْ حَياةُ "كيونغ" وَأَصْبَحَتْ أَفْضَلَ وَأَجْمَلَ.
بَدَأَتْ ﭐبْنَةُ خالَتِها "نيانغ" تَتَساءَلُ عَنْ سَبَبِ سَعادَةِ "كيونغ". في ﭐلصَّباحِ، تَتَبَّعَتْها وَﭐكْتَشَفَتْ سِرَّها. في ﭐلْيَوْمِ ﭐلتّالي خَرَجَتْ "نيانغ" بَدَلًا مِنْ "كيونغ" لِتَرْعى ﭐلْماعِزَ، وَتَوَجَّهَتْ إِلى ﭐلْمُسْتَنْقَعِ وَرَمَتْ حَبّاتِ ﭐلْأَرُزِّ كَما تَفْعَلُ "كيونغ". عِنْدَئِذٍ أَطَلَّتِ ﭐلسَّمَكَةُ، فَقَبَضَتْ عَلَيْها "نيانغ" وَأَخَذَتْها إِلى ﭐلْمَنْزِلِ، طَهَتْها وَأَكَلَتْها.
في صَباحِ ﭐلْيَوْمِ ﭐلتّالي، سارَتْ "كيونغ" إِلى ﭐلْمُسْتَنْقَعِ كَعادَتِها وَرَمَتْ حَبّاتِ ﭐلْأَرُزِّ وَلٰكِنَّ صَديقَتَها لَمْ تَخْرُجْ، نادَتْها عِدَّةَ مَرّاتٍ لٰكِنْ بِدونِ جَدْوى. بَكَتْ "كيونغ" طِوالَ ﭐلنَّهارِ وَفي ﭐللَّيْلِ،حَلِمَتْ "كيونغ" بِـﭑلسَّمَكَةِ تَقولُ لَها:"نيانغ" ﭐلشِّريرةُ أَكَلَتْني، اِبْحَثي عَنِ حَسَكي في سَلَّةِ ﭐلْمُهْمَلاتِ وَﭐدْفِنيهِ في ﭐلطَّريقِ ﭐلْمُؤدِّيَةِ إِلى ﭐلْمُسْتَنْقَعِ. أَخَذَتْ "كيونغ" ﭐلْحَسَكَ وَدَفَنَتْهُ كَما طَلَبَتِ ﭐلسَّمَكَةُ.
كانَتْ "كيونغ" تَخْرُجُ كُلَّ صَباحٍ لِتَزورَ ﭐلْمَكانَ حَيْثُ دَفَنَتْ صَديقَتَها وَتَتَحَدَّثُ مَعَها. ذاتَ يَوْمٍ رَأَتْ شَيْئًا يَلْمَعُ في ﭐلتُّرابِ كَأَنَّهُ ذَهَبٌ، حَفَرَتْ بِيَدَيْها فَوَجَدَتْ حِذاءً ذَهَبِيًّا رائِعَ ﭐلْجَمالِ. ﭐنْتَعَلَتْ "كيونغ" ﭐلْحِذاءَ وَرَكَضَتْ فَرِحَةً إِلى ﭐلْمُسْتَنْقَعِ لِتَنْظُرَ إِلى صورَتِها ﭐلْمُنْعَكِسَةِ في ﭐلْماءِ. اِنْتَزَعَتِ ﭐلْحِذاءَ وَشَكَرَتِ ﭐلسَّمَكَةَ عَلى هَدِيَّتِها، وَإِذْ بِغُرابٍ يَخْطِفُ فَرْدَةً وَيَطيرُ بِها بَعيدًا. بَكَتْ "كيونغ" قائِلَةً:"كَمْ سَيِّئٌ حَظّي، ماذا أَفْعَلُ ﭐلآنَ بِفَرْدَةِ حِذاءٍ واحِدَةٍ؟!"
في تِلْكَ ﭐلْأَيامِ،كانَ أَميرٌ شابٌّ يَبْحَثُ عَنْ فَتاةٍ فاتِنَةٍ لِيَتَزَوَّجَها. وَبَيْنَما كانَ يُشاهِدُ عَرْضًا عَسْكَرِيًّا، حَطَّ ﭐلْغُرابُ بِقُرْبِهِ وَوَضَعَ أَمامَهُ ﭐلْحِذاءَ وَﭐخْتَفى بِلَمْحِ ﭐلْبَصَرِ. اِعْتَبَرَ ﭐلْأَميرُ أَنَّ هٰذِهِ إِشارَةً مِنَ ﭐلسَّماءِ، فَفَرِحَ جِدًّا وَقَرَّرَ أَنْ يَتَزَوَّجَ مِنَ ﭐلْفَتاةِ ﭐلَّتي يناسِبُ رِجْلَها ذٰلِكَ ﭐلْحِذاءُ. تَوافَدَتْ مِئاتُ ﭐلْفَتَياتِ مِنْ كُلِّ أَنْحاءِ ﭐلْمَمْلَكَةِ إِلى ﭐلْقَصْرِ لِتَجْرِبَةِ ﭐلْحِذاءِ، لٰكِنَّ ﭐلْحَظَّ لَمْ يُحالِفْهُنَّ.
عَلِمَتْ "كيونغ" أَنَّ ﭐلْأَمْرَ يَتَعَلَّقُ بِحِذائِها، فَطَلَبَتْ مِنْ زَوْجَةِ أَبيها ﭐلذَّهابَ إِلى ﭐلْقَصْرِ لِتَجْرِبَتِهِ مِثْلَ ﭐلأخْرَياتِ، اشْتَرَطَتْ عَلَيْها ﭐلْقِيامَ بِـﭑلْكَثيرِ مِنَ ﭐلْمَهامِّ ﭐلصَّعْبَةِ ظَنًّا مِنْها أنَّ "كيونغ" لَنْ تُنَفِّذَها، وعِنْدَما ﭐنْتَهَتْ مِنْ تَنْفيذِها سَمَحَتْ لَها عَلى مَضَضٍ.
ذَهَبَتْ "كيونغ" إِلى ﭐلْقَصْرِ مـُخْفِيَةً فَرْدَةَ ﭐلْحِذاءِ في جِيْبِها، وَعِنْدَما انْتَعَلَتْ فَرْدَةَ ﭐلْحِذاءِ ﭐلَّتي قَدَّمَها لَها ﭐلْأَميرُ، عَلَتْ أَصْواتُ ﭐلْجُموعِ ﭐلْمُنْدَهِشَةِ. أَخْرَجَتْ "كيونغ" فَرْدَةَ ﭐلْحِذاءِ ﭐلْأُخْرى وَوَضَعَتْها في رجْلِها، فَصَفَّقَ ﭐلْحُضورُ بِلَهْفَةٍ. تَقَدَّمَ ﭐلْأَميرُ مِنْ "كيونغ" وَطَلَبَ يَدَها لِلزَّواجِ مُعْلِنًا لِلْجُموعِ أَنَّهُ قَدْ وَجَدَ عَروسَهُ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


*¤®§(*§ مديرة §*)§®¤*

معلوماتاضافية
المشاركات : 9860
التقييم : 529
النقاط : 12024
العمر : 18
الجنس : انثى
الدولة : الجزائر
الهواية : الرسم
المزاج :
أوسمة منتدى منشدات :





معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: الحذاء الذهبى   الثلاثاء يونيو 10, 2014 4:11 pm

رواية راائعة يسلمووو




[صرِت أعلم ]

أن الحياة سلسلة من انِعكاسات المرايا
لآ تعكسْ الأضواءْ وحسب
بل وجوهـ .. في ثيآب الصدق .. كانت تتستر


مشـاآركة بفعاآلية لاآ لشكر من لاآ يستحق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


*¤®§(*§مراقبة §*)§®¤*

معلوماتاضافية
المشاركات : 5622
التقييم : 642
النقاط : 8323
العمر : 17
الجنس : انثى
الدولة : مصر
الهواية : الكتابة
المزاج :
الشلة : شلة الهبل
أوسمة منتدى منشدات :











معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: الحذاء الذهبى   الثلاثاء يونيو 10, 2014 5:43 pm

قصة كتير حلوة





بْڪْلْ لْغْآتْ آلْعْآلْمْ آحْبْڪْمْ
سْآرْةْ..سْجْے..آنْفْآلْ..غْدْيْرْ..نْسْرْيْنْ..دْيْمْةْ..ﮬ̲̣̐دْے..رْنْدْﮬ̲̣̐
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


*¤§(*§عضوة نشيطة§*)§¤*

معلوماتاضافية
المشاركات : 454
التقييم : 100
النقاط : 1750
العمر : 19
الجنس : انثى
الدولة : العراق
الهواية : المطالعة
المزاج :
أوسمة منتدى منشدات :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: الحذاء الذهبى   الثلاثاء يونيو 17, 2014 12:59 pm

رووووووووووووعه جزاكــــــِ الله كل خير ع الطرح المميز


هِوِ أّلَأمَلَ يِّجِعٌلَ أّلَحٌيِّآةّ أجِمَــلَ..وِهِيِّ أّلَدِعٌـوِأّتّ تّجِعٌلَهِآ أقِــربِ..♡♥
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحذاء الذهبى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منشدات :: المنتدى الأدبي :: منتدى القصص والروايات-